المغرب اليوم

les info sur maroc

14 mars 2011

شهادة طبيب : مصابون في أحداث البيضاء مهملون من بينهم أطفال ونساء

وصف الدكتور رشيد نور الدين، وهو طبيب وعضو بالمجلس الوطني للحزب الاشتراكي الموحد، الوضع يقسم المستعجلات بمستشفى ابن رشد بالدار البيضاء، بالكارثي.

 

وقال الطبيب الذي كان يتحدث إلى "لكم" عقب عودته من قسم المستعجلات، إنه شاهد مصابين مرميين على الأرض بدون إسعاف أو عناية طبية، وقال إن جلهم كانوا مصابين في الرأس والأرجل، مضيفا أن من بينهم أطفال صغار ونساء. وقال رشيد نور الدين، إن من بين المصابين طفل في السابعة من العمر كان يصرخ بأنه أصيب عندما كان في طريقه لشراء الخبز لبيت أسرته. وأضاف رشيد نور الدين أنه عاين أكثر من أربعة نساء من ضمن المصابين اللذين قدر عددهم بأكثر من ثلاثين مصابا تركوا مهملين.

 

وقال رشيد نور الدين، إن بين الإصابات حالات خطيرة، مثل الحالة التي قام بنقل صاحبها على متن سيارته الخاصة لأن سيارة الإسعاف لم تصل، وقال إن المصاب الذي نقله هو شخصيا شاب في السادسة عشر من عمره مصاب على مستوى العمود الفقري وهو مهدد بالشلل التام في حالة عدم تلقيه العلاجات الضرورية المستعجلة.

 

ولاحظ رشيد نور الدين أن الطبيبين المداومين في قسم المستعجلات كانا منشغلان بتسجيل شهادات طبية لعناصر من رجال الأمن من بينهم ضباط كانوا يقفون على أرجلهم.

 

من جهة أخرى قالت مصادر حقوقية إن الأطباء المداومين بقسم المستعجلات تلقوا أوامر بعدم إصدار أية شواهد طبية للمصابين.

Posté par maroc07 à 21:18 - أحداث و خبايا، مشاهد ومواقف - Commentaires [0] - Permalien [#]

Commentaires

Poster un commentaire